Home
انت هنا : الرئيسية » الاسلايدر » المشكلات التي تواجه محمية قارون

المشكلات التي تواجه محمية قارون

fym (12)

 

المشكلات التي تواجه محمية قارون:

المشكلات الخاصة بالبحيرة:

  • ·       الصيد الجائر:

بحيرة قارون تستغيث من الصيد الجائر رغم أنها تتميز بأنواع متميزة من أسماك البوري والبلطي والموسي والجمبري وغيرها من الكائنات البحرية إلا أن بحيرة قارون بالفيوم مهددة بزوال هذه الثروة بسبب الصيد الجائر الذي يحرم ذريعة الأسماك من النمو بصورة طبييعة.

حيث يقوم الصيادون باستخدام شباك ذات فتحات صغيرة جدا يطلقون عليها “الهبلة” لاصطياد تلك الزريعة وبيعها بالكيلو كغذاء للطيور المنزلية‏.‏

ويبرر الصيادون ذلك الصرف بأنه في فترة إغلاق بحيرة قارون للصيد في شهري مايو ويونيو يلجأون إلي الصيد الجائر وبيع الزريعة حتي يستطيعوا أن يتحملوا تكاليف معيشتهم‏،‏ ويطالبون المسئولين بضرورة توفير فرصة عمل بديلة خلال تلك الفترة حتي لا يكون هناك مبرر للصياد للجوء إلي الصيد الجائر الذي جرف البحيرة من الأسماك‏.‏[1]

  • ·       التلوث وارتفاع الملوحة:

كشفت دراسة علمية أجريت بقسم الجغرافيا بجامعة أسيوط جنوب مصر، عن زيادة نسبة التلوث في محمية بحيرة قارون وارتفاع نسبة ملوحة البحيرة. وأكدت الدراسة التي أجراها الدكتور حسام الدين جاد الرب، انخفاض انتاجية البحيرة من الأسماك وتدهور النشاط السياحي، وكذلك الأراضي الزراعية المحيطة بها.

وأثبتت الدراسة ان البحيرة تعاني من مشكلة بيولوجية خطيرة نتيجة تعفن الطحالب الحمراء من نوع «بوليسفونيا» والمنقولة إليها من مياه البحر الأبيض المتوسط. ونتج ذلك من جراء نقل زريعة السمك البوري، حيث تأقلمت الطحالب ونمت وتكاثرت، ويزداد تعفنها في قاع البحيرة خصوصا في أشهر الصيف عندما تنحسر مياه البحيرة مئات الأمتار فتنبعث منها روائح كريهة ناتجة عن غاز كبريتيد الهيدروجين الذي جعل البحيرة تبدو كأنها مجمع للصرف الصحي، بالاضافة الى نقص كمية الاوكسجين اللازمة لتنفس الأسماك.

كما أوضحت الدراسة ان هناك زيادة كبيرة في نسبة التلوث الناجم عن الصرف الصحي، بسبب صرف العديد من منشآت الجهات الرسمية والسياحية ومخلفات القرى المجاورة ومخلفات الصرف الزراعي من مبيدات وأسمدة ومعادن مختلفة.[2]

ويرى د. ياسر ابراهيم علي ان مياه البحيرة كانت عذبه ومصايدها مزدهرة حتى عهد قريب ، ولكن قل إنتاجها من الأسماك النيليه بسبب :

 1- حرمانها من مياه الفيضان العذبة المحملة بالمخصبات كالنترات والفوسفات الضروريه لزيادة الإنتاج الأولى .

2- زيادة معدل البخر بحرارة الشمس نظراً لإتساع رقعة البحيرة .

3-  تراكم أملاح مياه الصرف بالبحـيرة .

 وتبع ذلك إرتفاع ملوحة مياه البحيرة بشكل مطرد عاماً بعد آخر .. فبعد أن كانت ملوحتها حوالى 12 جراماً فى الألف عام 1928 أصبحت ملوحتها اليوم 38 جراماً فى الألف وتتغير هذه الملوحه بتغير منسوب المياه فى البحيرة .[3]

المشكلات الخاصة بالمنطقة المحيطة بالبحيرة:

  • ·        ارتفاع منسوب مياه البحيرة:

يؤدي ارتفاع منسوب مياه البحيرة الى غرق مئات الأفدنة و تدمير المنازل المحيطه بالبحيرة وتعرض الكثير من الحيوانات والطيور الي الغرق كل عام في الشهور الاربعه الاولى من العام، وتعود هذه الظاهرة إلي عدة أسباب منها استقبال البحيرة لملايين المترات المكعبة من مياه الصرف الزراعي، وانخفاض معدل التبخر، حيث ان البحيرة مغلقة لأنها تستقبل المياه ولا تخرج منها مرة أخري فلا توجد لها فتحة تصل علي البحر أو وصلة مع النيل كما كان في الماضي.[4]

  • ·         الصيد الجائر للطيور :

مصر تشكل أحد المسارات الرئيسية للطيور المهاجرة فى هجرتها من أوروبا خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر الى المناطق الدافئة وعودتها مرة أخرى فى نهاية الربع الاول من العام .

ولقد تم تحذير مصر من قبل الخبراء الدوليين من أنها من بين الدول التى تعبرها الطيور المهاجرة وقد حظرت المنظمات العالمية من صيدها ، وهى تحط على معظم سواحلنا الشمالية خاصة عند البحيرات (المنزلة بدمياط ، وبورسعيد والبردويل فى شمال سيناء وقارون والريان بالفيوم)[5]،

ورغم أن محمية قارون يمنع الصيد فيها إلا أن هناك بعض الأفراد يقومون بمحاولة صيدها وهو ما تحاول الحكومة مواجهتة بشدة وحزم.

 



[1] . جريدة الاهرام المسائي: الأحد 8من ربيع الاول 1434 هـ   20 يناير 2013 السنة 23 العدد 7938.

[2] . جريدة الشرق الأوسط: الاربعـاء 06 ربيـع الثانـى 1425 هـ 26 مايو 2004 العدد 931

[3] . http://kenanaonline.com/users/DrYasserIbrahem/posts/79927

[4] .  جريدة الأهرام الرقمي: http://digital.ahram.org.eg/Community.aspx?Serial=1150235

[5] . http://www.sis.gov.eg/ar/Story.aspx?sid=3749

عن الكاتب

عدد المقالات : 35

اكتب تعليق

*
الصعود لأعلى