Home
انت هنا : الرئيسية » محمية قارون » المشكلات التي تواجه محمية قارون

المشكلات التي تواجه محمية قارون

المشكلات التي تواجه محمية قارون

المشكلات التي تواجه محمية قارون:

المشكلات الخاصة بالبحيرة:

  •  الصيد الجائر:

بحيرة قارون تستغيث من الصيد الجائر رغم أنها تتميز بأنواع متميزة من أسماك البوري والبلطي والموسي والجمبري وغيرها من الكائنات البحرية إلا أن بحيرة قارون بالفيوم مهددة بزوال هذه الثروة بسبب الصيد الجائر الذي يحرم ذريعة الأسماك من النمو بصورة طبيعية.

حيث يقوم الصيادون باستخدام شباك ذات فتحات صغيرة جدا يطلقون عليها “الهبلة” لاصطياد تلك الزريعة وبيعها بالكيلو كغذاء للطيور المنزلية‏.‏

ويبرر الصيادون ذلك الصرف بأنه في فترة إغلاق بحيرة قارون للصيد في شهري مايو ويونيو يلجئون إلي الصيد الجائر وبيع الزريعة حتى يستطيعوا أن يتحملوا تكاليف معيشتهم‏،‏ ويطالبون المسئولين بضرورة توفير فرصة عمل بديلة خلال تلك الفترة حتى لا يكون هناك مبرر للصياد للجوء إلي الصيد الجائر الذي جرف البحيرة من الأسماك‏.‏[1]

  • التلوث وارتفاع الملوحة:

كشفت دراسة علمية أجريت بقسم الجغرافيا بجامعة أسيوط جنوب مصر، عن زيادة نسبة التلوث في محمية بحيرة قارون وارتفاع نسبة ملوحة البحيرة. وأكدت الدراسة التي أجراها الدكتور حسام الدين جاد الرب، انخفاض إنتاجية البحيرة من الأسماك وتدهور النشاط السياحي، وكذلك الأراضي الزراعية المحيطة بها.

وأثبتت الدراسة ان البحيرة تعاني من مشكلة بيولوجية خطيرة نتيجة تعفن الطحالب الحمراء من نوع «بوليسفونيا» والمنقولة إليها من مياه البحر الأبيض المتوسط. ونتج ذلك من جراء نقل زريعة السمك البوري، حيث تأقلمت الطحالب ونمت وتكاثرت، ويزداد تعفنها في قاع البحيرة خصوصا في أشهر الصيف عندما تنحسر مياه البحيرة مئات الأمتار فتنبعث منها روائح كريهة ناتجة عن غاز كبريتيد الهيدروجين الذي جعل البحيرة تبدو كأنها مجمع للصرف الصحي، بالإضافة إلى نقص كمية الأوكسجين اللازمة لتنفس الأسماك.

كما أوضحت الدراسة إن هناك زيادة كبيرة في نسبة التلوث الناجم عن الصرف الصحي، بسبب صرف العديد من منشآت الجهات الرسمية والسياحية ومخلفات القرى المجاورة ومخلفات الصرف الزراعي من مبيدات وأسمدة ومعادن مختلفة.[2]

ويرى د. ياسر إبراهيم علي إن مياه البحيرة كانت عذبه ومصايدها مزدهرة حتى عهد قريب ، ولكن قل إنتاجها من الأسماك النيلية بسبب :

 1- حرمانها من مياه الفيضان العذبة المحملة بالمخصبات كالنترات والفوسفات الضرورية لزيادة الإنتاج الأولى .

2- زيادة معدل البخر بحرارة الشمس نظراً لاتساع رقعة البحيرة.

3-  تراكم أملاح مياه الصرف بالبحـيرة .

 وتبع ذلك ارتفاع ملوحة مياه البحيرة بشكل مطرد عاماً بعد آخر .. فبعد أن كانت ملوحتها حوالي 12 جراماً في الألف عام 1928 أصبحت ملوحتها اليوم 38 جراماً في الألف وتتغير هذه الملوحة بتغير منسوب المياه في البحيرة .[3]

المشكلات الخاصة بالمنطقة المحيطة بالبحيرة:

  • ارتفاع منسوب مياه البحيرة:

يؤدي ارتفاع منسوب مياه البحيرة إلى غرق مئات الأفدنة و تدمير المنازل المحيطة بالبحيرة وتعرض الكثير من الحيوانات والطيور إلي الغرق كل عام في الشهور الاربعه الأولى من العام، وتعود هذه الظاهرة إلي عدة أسباب منها استقبال البحيرة لملايين المترات المكعبة من مياه الصرف الزراعي، وانخفاض معدل التبخر، حيث إن البحيرة مغلقة لأنها تستقبل المياه ولا تخرج منها مرة أخري فلا توجد لها فتحة تصل علي البحر أو وصلة مع النيل كما كان في الماضي.[4]

  • الصيد الجائر للطيور :

مصر تشكل أحد المسارات الرئيسية للطيور المهاجرة في هجرتها من أوروبا خلال شهري سبتمبر وأكتوبر إلى المناطق الدافئة وعودتها مرة أخرى في نهاية الربع الأول من العام .

ولقد تم تحذير مصر من قبل الخبراء الدوليين من أنها من بين الدول التي تعبرها الطيور المهاجرة وقد حظرت المنظمات العالمية من صيدها ، وهى تحط على معظم سواحلنا الشمالية خاصة عند البحيرات (المنزلة بدمياط ، وبورسعيد والبردويل في شمال سيناء وقارون والريان بالفيوم)[5]،

ورغم أن محمية قارون يمنع الصيد فيها إلا أن هناك بعض الأفراد يقومون بمحاولة صيدها وهو ما تحاول الحكومة مواجهته بشدة وحزم.


[1] . جريدة الأهرام المسائي: الأحد 8من ربيع الأول 1434 هـ   20 يناير 2013 السنة 23 العدد 7938.

[2] . جريدة الشرق الأوسط: الأربعاء 06 ربيـع الثاني 1425 هـ 26 مايو 2004 العدد 931

[3] . http://kenanaonline.com/users/DrYasserIbrahem/posts/79927

[4] .  جريدة الأهرام الرقمي: http://digital.ahram.org.eg/Community.aspx?Serial=1150235

[5] . http://www.sis.gov.eg/ar/Story.aspx?sid=3749

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

( محطات مقترحة للسياحة البيئية بمحمية قارون  )

q9

المصدر : هيئة تنشيط السياحة بالفيوم

 

( تابع محطات مقترحة للسياحة البيئية بمحمية قارون  )

q8

 

المصدر: هيئة تنشيط السياحة بالفيوم

4- شبكة الطرق إلي محمية قارون:

قد يشكل قرب الفيوم من القاهرة فائدة كبيرة وذلك بوصف العاصمة المصرية وجهة مركزية في مصر من حيث وسائل المواصلات، إذ يتيح ذلك فرصة القيام برحلة إلى الصحراء وتجربة أسلوب حياة خاصة بالقرى بعيدًا عن ضجيج العاصمة وكثافتها السكانية، فإن وسائل النقل الجوية والبرية تجعل الفيوم وجهة تجذب السياح المحليين والدوليين وتسهّل الوصول إليها، ومع تحسين الطرق السريعة والموصلات الجماعية الذي شهدته القاهرة خلال السنوات الأخيرة، فأصبحت الفيوم قريبة من العاصمة. ([1])

و ترتبط محمية قارون بشبكة متنوعة من الطرق الرئيسية التي تربط محافظة الفيوم بالعاصمة أو بالصعيد تربط بين المحمية ومحافظة الفيوم من ناحية وبمحافظة القاهرة وباقي أنحاء الجمهورية من ناحية أخري.

حيث أن الساحل الجنوبي لمحمية قارون يقع بالكامل على طريق كوم أوشيم / قوته والذي يربط المحمية بطريق الفيوم القاهرة المزدوج ، وبحكم الموقع الجغرافي المتميز لمحمية قارون فهي تطل على ثلاث مراكز من مراكز محافظة الفيوم الخمس ألا وهي مركز سنورس ، مركز أبشواي ، مركز يوسف الصديق ، إضافة إلي تداخلها بشكل نسبي مع الحدود الإدارية لمركز طاميه ، كما ترتبط بطريق سنهور البركة والذي يصل أساساً من طريق الفيوم سنهور بمسافة إجمالية(الفيوم / بحيرة قارون) 25 كيلومتر تقريباً.

كما ترتبط المحمية مع طريق أبشواي السياحي الذي يربط البحيرة بمركز أبشواي ثم الفيوم ، إضافة إلي شبكة كبيرة من الطرق الفرعية التي تربط بين المحمية والقري المطلة على الطريق السياحي جنوب بحيرة قارون.

 

الطرق التي تربط الفيوم بالعاصمة أو بالصعيد :( [2])

  • طريق الفيوم القاهرة:طريق رئيسي من 4 حارات وطوله 89 كم.
  • طريق الفيوم بني سويف:يربط بين الفيوم ووادي النيل عند مدينة بني سويف وطوله 45كم.
  • طريق الفيوم-السيليين-قارون السياحي:وهو يمر من أجمل مناطق الفيوم السياحية الريفية ويبلغ طوله 21كم.
  • الطريق الصحراوي القاهرة/أٍسيوط(غرب النيل):يمر على الجانب الشرقي للفيوم ويبدأ مع الكيلو 34 عند دهشور متجهاً إلي أسيوط.
  • طريق القاهرة أسوان الزراعي:يصل بين القاهرة ومحافظات الصعيد محازياً خط السكك الحديدية وهو مكون من 4 حارات عند الجيزة وحارتين بعدها ويربطه بالفيوم طريق الفيوم- بني سويف.
  • الطريق الصحراوي القاهرة /أسيوط (شرق النيل): طريق حديث من حارتين يمر بمحاذاة مدينة بني سويف ويربطه بالفيوم طريق الفيوم بني سويف وطرق داخلية في محافظة بني سويف.
  • طريق الكريمات الزعفرانة : طريق من حارتين يقع شرق النيل يصل بين الكريمات في بني سويف بطول 180 كم ويصله بالفيوم طريق الفيوم بني سويف.

 

ويجري الآن الإعداد لإنشاء عدة طرق جديدة منها:

  • طريق صحراوي يربط الفيوم بالإسكندرية: تم طرحة في مسابقة عالمية.
  • طريق 6 أكتوبر – كوم أوشيم الغربي: ويبلغ طوله 50 كم ويقع علي بعد 8 كم غرب طريق الفيوم القاهرة الصحراوي الحالي وهو يخدم المجتمعات الصناعية بكوم اوشيم ومدينة السادس من أكتوبر، كما يعتبر خدمة للسياحة الصحراوية.
  • طريق شمال بحيرة قارون: ويبدأ جنوب كوم أوشيم حتى يلتحم مع الطريق السياحي الحالي جنوب بحيرة قارون وهو يخدم التنمية السياحية وسياحة السفا ري شمال بحيرة قارون.
  • طريق الفيوم الدائري الغربي: لخدمة المحميات الطبيعية ومناطق الاستصلاح الزراعي في الصحراء وسياحة السفا ري.



[1] – هيئة تنشيط السياحة : مخطط تنمية السياحة البيئية لمحافظة الفيوم2005-2015 ، مكتبة ديوان عام محافظة الفيوم ،2006، ص 44

[2] – جهاز شئون البيئة – محافظة الفيوم : التوصيف البيئي لمحافظة الفيوم ، 2007 ، ص 85

عن الكاتب

عدد المقالات : 35

تعليقات (8)

اكتب تعليق

*
الصعود لأعلى